عدل طريقة تفكيرك للمحافظة على وزنك المثالي !

هل تود التخلص من بضعة الكيلوغرامات الزائدة التي قد اكتسبتها مؤخراً؟. يمكن أن الحل الأساسي لا يكمن فقط في امتناعك عن الطعام بل في تغيير طريقة “تفكيرك”. ولكن ما هي طريقة التفكير التي تساعدنا فعلاً على المحافظة على الوزن الطبيعي بعيداً عن السمنة؟

tbl_articles_article_14313_870

واجه الافكار “المخربة”

يمكن الا يدرك الكثير من الناس انه وقبل ان يبدا اي شخص منا بتناول الطعام فانه يفكر قبل ان يقدم على تناول الطعام.
وعندما يجد الشخص منا علبة من البسكويت امامه فان اول تفكير يكون وباللاشعور هو “انا اريد تناول ذلك ولن تؤثر قطعة واحدة” وفي حال استجبت لهذا الفكر فانك ستاكل قطعة البسكويت.
اما في حال فكرت قليلا بهذا الفكر اللاشعوري وقلت “انا اود تناول هذه القطعة الا انها ليست من ضمن نظامي الغذائي” فانك لا تكون فقط امتنعت عن تناول الاغذية التي تزيد الوزن ولكنك تصديت للمشكلة من اساسها وهو تفكيرك.

ميز “فكريا” بين الجوع والشبع

يستطيع الاشخاص النحيفين ان يميزوا بسهولة فيما اذا كانوا فعلا جائعين لان معدتهم خالية ام ان معدتهم ليست كذلك الا ان لديهم رغبة عارمة في تناول الطعام.
ويقول النحيف لنفسه “احب هذه النوع من الطعام الا اني تناولت طعامي للتو لذلك لن اتناوله”.
ولتفكر كالشخص النحيف حاول التميز بين الجوع الحقيقي والرغبة في تناول الطعام.

لا تركز على التفكير “بالظلم”

من غير المنطقي ان تشعر بالظلم كونك مضطر لمراقبة نوع الطعام الذي تتناوله ومراقبة وزنك وان الاشخاص الانحف منك لا يضطرون لذلك.
والاشخاص الذين يحاولون الالتزام بنظام غذائي يركزون على التفكير ان الامر ليس عدلا ويبدءون بالشعور بانهم يحرمون انفسهم.
اما الاشخاص النحيفين فيمنعون انفسهم من تناول بعض الاطعمة في كثير من الاحيان ويحاولون المحافظة على وزنهم الا انهم يتعاملون مع هذا المنع على انه شيء طبيعي وليس امر مفروض عليهم.

ابتعد عن التفكير “العاطفي”

يتناول الكثير من الناس الطعام عندما يكونون قلقين او حزينين او عندما يشعرون بالضجر.
ولكن تناول الطعام لا يعتبر هو الحل ومن الطبيعي ان تشعر من وقت لاخر بمشاعر سلبية الا ان الحل يكمن بمواجهة مشكلة نفسها.
وتكمن الطريقة المثلى في التفكير هنا ان تقول لنفسك “انا اشعر بالتعاسة وليس بالجوع ولن اقوم بتناول الطعام”.

المصدر: ويب طب

اهتمي بجمالك

  • item-thumbnail

    11 صفة لتصبح «مهنيًا» في عملك

    كلنا نسأل ماذا أفعل لأكون أكثر مهنية من غيري في العمل ؟ في مقالها على موقع About ، تقول «داون روزنبرغ مكاي» المتخصصة في التخطيط الوظيفي، إن المهنية تع...